يومي 23 و24 يناير 2020

قام السيّد كمال فنيش، رئيس المجلس الدستوري، رفقة أحد أعضاء المجلس، بزيارة رسمية إلى لواندا، بجمهورية أنغولا، للمشاركة في الدورة الثانية عشر للمكتب التنفيذي لمؤتمر هيئات الرقابة الدستورية الأفريقية، (CCJA)، التي تعقد يومي 23 و24 يناير 2020 في العاصمة الأنغولية.

تناولت هذه الدورة الثانية عشر للمكتب التنفيذي لهذه المنظمة القارية حول القضاء الدستوري، بالدراسة والمناقشة، عدّة مواضيع مدرجة في جدول أعمالها، لا سيما مقترح تعديل النظام الأساسي للمؤتمر، الذي تبادر الجزائر بعرضه على المكتب.

وأنصب هذا المقترح أساسا، على إنشاء لجنة استشارية دائمة بصفتها جهاز من أجهزة مؤتمر هيئات الرقابة الدستورية الأفريقية (CJCAيضطلع بإبداء أراء استشارية حول المسائل الدستورية و/أو التشريعية، بطلب من الدّول الأفريقية أو هيئاتها للرقابة الدستورية، وكذا على مشاركة مؤتمر هيئات الرقابة الدستورية الأفريقية في بعثات الاتحاد الأفريقي حول مراقبة الانتخابات في افريقيا وخارجها.

     والى جانب هذين المقترحين، درس المكتب التنفيذي طبيعة العلاقة بين مؤتمر هيئات الرقابة الدستورية الأفريقية والاتحاد الأفريقي.

كما جري رئيس المجلس الدستوري بهذا المناسبة، محادثات مع نظرائه الحاضرين هذه الدورة في لواندا.

وللتذكير، فإن مؤتمر هيئات الرقابة الدستورية الأفريقية، الذي يضمّ إلى حدّ اليوم، خمسة وأربعين (45) هيئة الأفريقية للرقابة الدستورية، وثلاث (3) دول غير إفريقية، بصفة عضو مراقب، هي المحاكم الدستورية في البرازيل وفيدرالية روسيا وتركيا، قد تم إنشاؤه سنة2011 بقرار من الاتحاد الإفريقي، بناءً على اقتراح من الجزائر، التي هي عضو دائم في المكتب التنفيذي للمؤتمر، بصفتها دولة المقر.

    المصادقة بالإجماع على اقتراح الجزائر الذي قدمه رئيس المجلس الدستوري، السيد كمال فنيش، والرامي إلى تعديل النظام الأساسي لمؤتمر هيئات الرقابة الدستورية الأفريقية

 درس المكتب التنفيذي لمؤتمر هيئات الرقابة الدستورية الأفريقية المجتمع في دورته الـ12 يوم  23 يناير 2020 بلواندا/ جمهورية أنغولا، وصادق بالإجماع على اقتراح الجزائر الذي قدمه رئيس المجلس الدستوري، السيد كمال فنيش، والرامي إلى تعديل النظام الأساسي لمؤتمر هيئات الرقابة الدستورية الأفريقية.

ويهدف التعديل إلى انشاء لجنة استشارية دائمة كجهاز من أجهزة المؤتمر، تكلف بإبداء أراء استشارية حول مسائل دستورية و/أو تشريعية، بناء على طلب الدول الافريقية وهيئاتها للرقابة الدستورية.

 ولدى تناوله الانتخابات الرئاسية ليوم 12 ديسمبر 2019، تطرق رئيس المجلس الدستوري، السيّد كمال فنيش، إلى حسن سير هذه الانتخابات، التي جرت في جوّسادته الثقة والهدوء، مما ساعد على شفافية وصحة الاقتراع، وذلك بفضل تهيئة جميع الظروف الملائمة لذلك، وخاصة انشاء هيئة وطنية مستقلة للانتخابات.

 وبحكم الصلاحيات المخولة إياه في مراقبة صحة هذه الانتخابات، أعلن المجلس الدستوري النتائج النهائية للاقتراع، التي أفرزت انتخاب السيد عبد المجيد تبون، رئيساللجمهورية بأغلبية كبيرة من الأصوات المعبر عنها.

 وقد كانت لرئيس المجلس الدستوري خلال هذه الزيارة، لقاءات مع نظيريه رئيسي المحكمة الدستورية في جنوب أفريقيا، وأنغولا.