feniche

 

 كلمة السيّد رئيس المجلس الدستوري

 

 بداية يطيب لي ويسعدني أن أتوجه إلى مستخدمي ومطالعي الموقع الالكتروني للمجلس الدستوري بخالص عبارات التقدير والمودّة، آملا أن تكون هذه الواجهة الرسمية أداة حقيقية لتحصيل ما يصبون إليه حول مختلف العناصر التي تخص الرقابة الدستورية والمجلس الدستوري وتطوراتهما.

وإذ نسعى من خلال هذا الفضاء الالكتروني للمجلس الدستوري على اعتباره الهيئة التي تسهر على احترام الدستور، إلى تعزيز نشر الثقافة القانونية والدستورية في الجزائر وتعميم المبادئ والقيم الديمقراطية، فإن هذا الفضاء إنّما يعبِّر عن سعي المجلس الدستوري المتواصل لتنفيذ برنامج نشاطاته المتعدّد، بتنظيم مؤتمرات وندوات علمية متخصّصة، ومدّ جسور التعاون مع المؤسسات الدستورية الوطنية، وإقامة علاقات تبادل خبرات مع الجامعات ومراكز البحوث.

علاوة على ذلك يهدف هذا الفضاء إلى انشاء أداة حقيقية للاتصال والتواصل مع المواطن، لا سيّما في ظل تطبيق "آلية الدفع بعدم الدستورية" والتي أدرجها التعديل الدستوري لسنة 2016، حيث يُخوّل للمواطن بموجب أحكام المادة 188، الفقرة الأولى، منه، الحق في إمكانية إخطار المجلس الدستوري بناء على إحالة من المحكمة العليا أو مجلس الدولة، عندما يدّعي أحد الأطراف في المحاكمة أمام جهة قضائية أنّ الحكم التشريعي الذي يتوقف عليه مآل النزاع ينتهك الحقوق والحريات التي يضمنها الدستور.

لقد اُعتمد في تصميم هذا الفضاء الشكل الذي يستوفي المواصفات التقنية التي تمكن من ادراج وبشكل واف، المعطيات والمعلومات ذات الصلة بالمجلس الدستوري من حيث نشأته، وتشكيلته، واختصاصاته، واجتهاداته ونشاطاته، وذلك على النحو الذي يُمّكن مستخدمي الموقع الالكتروني الاطلاع عليها واستغلالها بطرق سهلة ومبسطة.

كما يواصل المجلس الدستوري العمل على عصرنة هذا الموقع الالكتروني، تماشيا مع تكنولوجيات الاتصال والتواصل الحديثة وتطوراتها، وتسخير كل الآليات والوسائل لتوفير المعلومات وتحيين المعطيات التي تتضمنها مختلف محاوره، مع تفتحه على أجهزة وقنوات الاتصال والتواصل.

فمرحبا بكم في موقعنا الالكتروني ليكون وسيلتكم للاتصال والتواصل مع المجلس الدستوري.

 

  رئيس المجلس الدستوري

كمال فـنـيـش