إن تدشين مقر المجلس الدستوري يشكل مرحلة نوعية في حياة المؤسسة. إذ يأتي في حينه ليؤكد مدى التقدم الذي أحرزته في الساحة المؤسساتية للبلاد منذ إنشائها عام 1989، حيت تم تدشينه من طرف رئيس الجمهورية السيد عبد العزيز بوتفليقة يوم 04 سبتمبر2007، بحضور عدد كبير من المدعوين الجزائريين والأجانب.

/ تدشين المقر الجديد للمجلس الدستوري

  قام فخامة رئيس الجمهورية ، السيد عبد العزيز بوتفليقة، يوم الثلاثاء 4 مارس 2007 على الساعة التاسعة صباحا بتدشين مقر المجلس الدستوري الجديد ، بحضور عدد كبير من المدعوين الجزائريين والأجانب .

 و قد حضرت حفل التدشين:

-  وفود الدول العربية الأعضاء في اتحاد المحاكم و المجالس الدستورية العربية، وهي : تونس ، السودان ، مصر ، المغرب ، الكويت ، موريتانيا ، ليبيا ، فلسطين ، اليمن ، إضافة إلى أمين عام الإتحاد .

- وفود  اللجنة من أجل الديمقراطية بواسطة القانون المنبثقة عن المجلس الأوروبي ( لجنة فينيسيا)، المحكمة الدستورية البلغارية، المحكمة الدستورية لجنوب إفريقيا،   المحكمة الدستورية الإيطالية ، المحكمة الدستورية التركية .

- السلطات السياسية الوطنية العليا، لاسيما رئيسا غرفتي البرلمان ،رئيس وأعضاء الحكومة ، رئيس أركان الجيش ، مدراء عامون لمؤسسات  وطنية،ورؤساء  مجالس وطنية، وغيرهم من الإطارات السامية في الدولة.

كما حضره :

- سفراء وقائمون بالأعمال ممثلين للدول الحاضرة في حفل التدشين، إلى جانب عميد السلك الدبلوماسي و العمداء  الجهويين للسلك الدبلوماسي المعتمد بالجزائر.

 -  رؤساء و أعضاء المجلس الدستوري السابقين .

عمداء و أساتذة من الجامعات الجزائرية .

-  الطلبة  الأوائل خريجي جامعات العلوم القانونية.

- رؤساء أجهزة صحفية، وصحافيون من مختلف العناوين الوطنية.

 و قد كان في استقبال فخامة رئيس الجمهورية عند مدخل المقر الجديد للمجلس  الدستوري  السيد د . بوعلام بسايح، رئيس المجلس  الدستوري، رفقة السادة  أعضاء المجلس الدستوري، وأمين عام إتحاد المحاكم والمجالس الدستورية  العربية، السيد عبد  القادر عبد  الله،  وأمين  عام لجنة  فينيسيا التابعة  للمجلس الأوروبي ، السيد  جياني  بوكيكيو.

 وبعد تحية رؤساء الوفود الأجنبية التي حضرت إلى الجزائر للمشاركة في حفل تدشين مقر المجلس الدستوري الجديد،  قام رئيس الجمهورية بزيارة أهم أجنحة البناية، بدءً بقاعة المداولات، وقاعة المحادثات، وقاعة المحاضرات، والقاعة الشرفية،  ومكتب الرئيس، ومكتب عضو من الأعضاء، والباحات،  والقبة، والمكتبة، وقاعة الضيوف بالطابق الأرضي وغيرها من الأماكن التي  نالت إعجاب فخامة الرئيس وكامل الضيوف.         

 وبالمناسبة، تسلم رئيس الجمهورية من أمين عام إتحاد المحاكم  والمجالس الدستورية العربية هدية شرفية  تمثلت في درع الاتحاد،  وتسلّم كذلك من  أمين عام  لجنة  فينيسيا رمزا من رموز المجلس الأوروبي واللجنة من أجل  الديمقراطية بواسطة القانون.

inauguration2
inauguration4 inauguration3
inauguration5

 

  << المزيد  >>العودة